الحرس الثوري يعلن إخماد اضطرابات “افتعلها الأعداء”

 

أعلن الحرس الثوري الإيراني عن تمكن الشعب الإيراني بمساندة قوات الأمن من إخماد الاضطرابات التي اندلعت في إيران، والتي افتعلها “أعداء أجانب ومنعتهم من بلوغ أهدافهم الشيطانية”.

وجاء في بيان للحرس الثوري حصل مراسلنا عمر هواش على نسخة منه، “لقد ساهم الشعب الإيراني العزيز والمؤمن والواعي والثوري، إلى جانب حضور عشرات الآلاف من قوات الباسيج المتطوعين، في إخماد أعمال الشغب مع قوات الشرطة ووزارة الأمن، وهزموا معا المؤامرة الأمريكية البريطانية الصهيونية السعودية التي خططوا لها إلى جانب المنافقين (منظمة مجاهدي خلق) ومؤيدي الملكية  وأبطلوا مفعول سحر الفتنة الجديدة ..هذه الملحمة الكبرى أثبتت أن عظمة الشعب الإيراني خالدة، وأن تطلعاته أقوى من قدرة الأعداء في بلوغ أهدافهم الشيطانية”.

وتوجه البيان بالشكر إلى الشعب الإيراني وقوات الأمن على جهودهم وتضامنهم، “لذا يوجه الحرس الثوري من صميم قلبه الشكر إلى الشعب الإيراني العظيم، وإلى قوات الباسيج العزيزة (ملائكة الأرض) قوات الشرطة والأمن على صنع هذه الملحمة، ونأمل من الله العلي القدير التوفيق والنجاح لهذا الشعب وقائده المعظم الإمام الخامنئي مد ظله العالي”.

إقرأ المزيد

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم الأمن الداخلي الإیراني سعید منتظر المهدي، أن غالبیة المعتقلین في أعمال الشغب الأخیرة تم الإفراج عنهم بكفالة، مع بقاء العناصر الرئیسیة وقادة الشغب قید الاعتقال.

وتشهد مدن إيرانية عدة منذ الـ28 من ديسمبر الماضي، مظاهرات واسعة ضد غلاء الأسعار وللمطالبة بإصلاحات اقتصادية.

المصدر: وكالات

RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يجدد القصف على غزة

 RT : جدد الجيش الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، واستهدف موقعا جنوب القطاع، ودراجة نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.