باريس: الدواعش الفرنسيون يجب أن يحاكموا في سوريا

أعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو اليوم، أن الفرنسيين الذين قاتلوا إلى جانب داعش في سوريا، يفضل أن يحاكموا داخل الأراضي السورية.

وقال في حديث مع محطة إذاعة RMC إنه سيكون من المناسب أكثر أن تجري محاكمتهم هناك (في سوريا) ولكن فقط إذا تمت مراعاة حقوق المتهمين في محاكمة عادلة. وافترض الناطق الفرنسي أن مثل هذه الظروف متوفرة في الأراضي التي يشغلها الأكراد في سوريا.

وقال: “في حال توفر في القسم الكردي من سوريا هيئات قضائية، يمكنها النظر بشكل عادل في هذه القضايا، ومنح جهات الدفاع إمكانية الدفاع عن موكليهم فسيمثل الفرنسيون (أنصار داعش) هناك بالذات أمام المحاكم”.

إقرأ المزيد

معسكر للمقاتلين الأكراد - أرشيف

تجدر الإشارة إلى أنه تزايد في الفترة الأخيرة الجدل حول مصير الفرنسيين الذين حاربوا في السنوات الأخيرة إلى جانب الجماعات الإرهابية وخاصة داعش في سوريا. وقبل أيام تمكنت قوات الأمن الكردية في سوريا من توقيف الفرنسية إميلي كونيغ، التي طالبت بمحاكمتها في وطنها فرنسا وليس في سوريا.

المصدر: انترفاكس

RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يجدد القصف على غزة

 RT : جدد الجيش الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، واستهدف موقعا جنوب القطاع، ودراجة نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.