من هو عميل “إسرائيل” الأول في المنطقة ؟..قطر وتركيا أم مصر؟

 مصر تايمز – بقلم/ أميرة فاروق

15 حقيقة ماثلة للعيان تؤكد أن تركيا وقطر وعبيدهما في المنطقة هم عملاء للكيان الصهوني، ورغم ذلك نجد أن أولئك العبيد يصوبون سمهامهم تجاه مصر، إما لإلهاء الشعوب عن الخائن الحقيقي، واما لأن مصر حجر عثرة في وجه مشاريعهم التدميرية للأمة العربية، وهذه الحقائق هي:

1_ أن قاعدة أنجرليك الأمريكية تقع في تركيا وليس في مصر.
2_ أن قاعدة العديد الامريكية تقع في قطر وليس في مصر.
3_ أن الطائرات التي أطفأت الحرائق العام الماضي في إسرائيل تركية وليست مصرية.

4_ أن الدولة التي طبعت علاقاتها مع إسرائيل تركيا وليست مصر.
5_ أن الدولة التي إعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل عام 2016 قبل ترامب هي تركيا خلال إتفاقية التطبيع وليست مصر.
6_ أن الصهيوني عزمي بشارة يعمل مستشار لأمير قطر وموجود فيها ويتحكم بقرارتها وليس في مصر.

7_ أن الطائرات الحربية الصهيونية تتدرب بموجب إتفاقية في تركيا وليس في مصر.
8_ أن مصنع لوك هيد للصواريخ الإسرائيلية أنشأته تركيا وليس مصر.
9_ أن الرئيس الذي ذهب هو وزوجته الى إسرائيل ووضع إكليل هزهور على أضرحة محرقة اليهود هو أردوغان وليس أي رئيس مصرى.

10_ أن الذي زار قبر مؤسس الصهيونية هو أردوغان وزوجته وليس رئيس مصري.
11_ أن الهالك بيريز كان يتجول بشوارع قطر وزار قناته الجزيرة ولم يتجول في مصر.
12- الذي حصل علي جائزة الدولة الإسرائيلية التشجيعية عام ٢٠٠٤ هو اردوغان وليس رئيس مصري.

13_ أن تركيا هي العضو في حلف الناتو الذي يقصف الاراضي العربية وليست مصر.
14_ أن الطائرات القطرية والتركية هي التي قصفت ليبيا مع حلف الناتو وليست مصر.
15_ أن الذي دمر أربعة دول عربية بالدعوى الى الثورات ودعم الثوار هي قطر وتركيا وليست مصر.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

تذكير بضحايا النازية – ما هو اليوم العالمي لإحياء ذكرى الهولوكوست؟ … ألمانيا تحيي ذكرى ضحايا الحقبة النازية في يوم ذكرى الهولوكوست

DW : تذكير بضحايا النازية – ما هو اليوم العالمي لإحياء ذكرى الهولوكوست؟ 27 يناير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *