ما واجب الإنسان إذا انتشرت الغيبة والبهتان بين الناس وتعذر إصلاحهم؟

شفقنا- ثمة سؤال يطرح: ما واجب الإنسان إذا انتشرت الغيبة والبهتان بين الناس وتعذّر إصلاحهم؟ وقد أجاب المرجع الديني سماحة السيد محمد سعيد الحكيم عن هذا السؤال في موقعه الالكتروني.

 السؤال:  في حالة انتشار الغيبة والبهتان ، وعدم قدرة الإنسان على الإصلاح ، هل يجب عليه الابتعاد عن المجتمع وتفضيل العزلة ؟

 الجواب: لا يجب عليه الابتعاد عن المجتمع ولا العزلة ، نعم يحرم عليه الاستماع بنحو يبتني على تحقيق غرض الشخص الذي يغتاب ، فإن ذِكرَ العيب لا يوجب انتقاص المقول فيه ما لم يكن هناك سامع يوجه الخطاب إليه ويستوعب الكلام ، أما مجرد سماع الشخص للغيبة من دون إشعار للشخص الذي يغتاب بالاستماع لكلامه واستيعابه فلا بأس به .

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

إثارة الشبهات ضدّ مذهب أهل البيت (عليهم السلام)

موقع الحوزة العلمية : الکتاب :  التحول المذهبي  الفصل الثالث; موانع الاستبصار  أسباب الحرمان من ادراك الحقيقة  السبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.