قيادى شيعى: دعوة الأزهر لاجتماع”السنة والشيعة”جيدة ويجب وقف فتاوى تكفيرنا

قال الدكتور أحمد راسم النفيس، القيادى الشيعى، إن دعوة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لاجتماع بين علماء السنة والشيعة بالأزهر لوأد الفتنة الطائفية دعوة جيدة، ولكن لابد من وقف فتاوى تكفير الشيعة. وأضاف النفيس لـ”اليوم السابع” أن وأد الفتنة يأتى من خلال اجتماع يضم السنة والشيعة ولكن لابد من محو الكتب التى تكفر الشيعة، من أجل وقف أى فتاوى قتل للشيعة. وأوضح القيادى الشيعى أن هناك فتاوى تبيح التعايش بين السنة والشيعة مثل فتاوى الدكتور محمود شلتوت، موضحا أن عقد اجتماع يضم السنة والشيعة على مستوى المنطقة يتطلب وقف أى دعوة تحريض ضد الشيعة. كان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد دعا فى الحلقة الأخيرة من برنامجه الرمضانى كبار علماء السنة وفضلاء علماء الشيعة، للاجتماع بالأزهر والجلوس على مائدة واحدة؛ لإصدار فتاوى من المراجع الشيعية ومن أهل السنة تُحرِّم على الشيعى أن يقتل السنى وتُحرِّم على السنى أن يقتل الشيعى، وتعزز ثقافة التعايش والسلام.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

إثارة الشبهات ضدّ مذهب أهل البيت (عليهم السلام)

موقع الحوزة العلمية : الکتاب :  التحول المذهبي  الفصل الثالث; موانع الاستبصار  أسباب الحرمان من ادراك الحقيقة  السبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.