تل ابيب تصدر قرارات ببناء 886 وحدة استيطانية في الضفة

h-k-القلم

قالت صحيفة إسرائيلية إن السلطات الصهيونية ستصدر غدا الخميس قرارات خاصة ببناء وحدات استطيانية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وذلك بعد يوم واحد من انتهاء زيارة وزير الدفاع الأميركي الى تل ابيب.
وأوضحت صحيفة هآرتس، أن “الادارة المدنية الاسرائيلية”، وهي ذراع الحكومة في أراضي السلطة الفلسطينية، ستصادق غدا على مخططات لبناء 886 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.
وذكرت ان القرار سيكون الأول الذي تتخذه السلطات الإسرائيلية منذ عام.
وقالت الصحيفة: “سيتم اقرار بناء 296 وحدة استيطانية في مستوطنة بيت إيل شرق مدينة رام الله، و112 وحدة في معاليه أدوميم، شرق القدس، و381 وحدة في غفعات زئيف، شمالي القدس، و27 وحدة في مستوطنة بيت أرييه، قرب رام الله”.
واشارت إلى أن من المقرر أيضا ترخيص 24 وحدة استيطانية قائمة في مستوطنة بسغوت قرب رام الله، وكذلك سيجري ترخيص 179 وحدة استيطانية تم تشييدها قبل أكثر من عشرين عاما في مستوطنة عوفاريم، قرب رام الله.
ويأتي هذا القرار بعد ساعات من انتهاء زيارة وزير الدفاع الاميركي أشتون كارتر الى فلسطين المحتلة، حيث تعارض الولايات المتحدة الاستيطان في أراضي السلطة الفلسطينية!
وذكرت هآرتس أن القرار يأتي لارضاء المستوطنين المطالبين بتصعيد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية.
ونفى نفتالي بنيت، وزير التعليم، وزعيم حزب “البيت اليهودي” (يميني) في تصريحات صحفية أمس وجود أي تجميد للاستيطان في الضفة الغربية، مطالبا بتسريع وتيرة البناء فيها.
وفي ذات السياق، تؤكد حركة “السلام الآن”، اليسارية الاسرائيلية في عدة تقارير أصدرتها مؤخرا أن البناء مستمر في معظم المستوطنات تقريبا.
وتقول السلطة الفلسطينية، إن المستوطنات ومشاريع البنية التحتية المرتبطة بها، تلتهم نحو 40% من مساحة الضفة الغربية، في حين يبلغ عدد المستوطنين اليهود (في الضفة الغربية ومدينة القدس) قرابة النصف مليون مستوطن.

المصدر:العالم

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

لليوم الثاني.. مستوطنون يقتحمون حي الشيخ جراح بزعامة بن غفير

القدس العربي : اقتحم عديد المستوطنين بزعامة “إيتمار بن غفير”، عضو الكنيست الإسرائيلي اليميني المتطرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.