صلاة العيد : الحكومة تفقد السيطرة تماماً على مساجد الوجهين القبلي والبحري لصالح الجماعات السلفية

الحكومة تفقد السيطرة تماماً على المساجد مع سيطرة السلفية والجماعات على الساحة المصرية في الوجهين القبلي والبحري

«البرش» «الجماعة الإسلامية» سيطرت على ساحة لصلاة العيد بالمنيا

المصرى اليوم

قال وليد البرش، مؤسس حركة «تمرد الجماعة الإسلامية»، إن الجماعة سيطرت على ساحة مسجد الرحمن بمحافظة المنيا، والمخصصة لأداء صلاة عيد الفطر، والتي شهدت حضور عدد من قياداتها وعلى رأسهم رجب حسن، المعروف بفقيه الجماعة الإسلامية، وعدد من قيادات الصف الثاني لها.

وقال «البرش»، لـ«المصري اليوم»، «سيطر أسامة حافظ، القائم بأعمال رئيس مجلس شوري الجماعة الإسلامية، على ساحة مسجد الرحمن بالمنيا، بمخالفة لقرار وزارة الأوقاف بعد وعود من المسؤولين بتشديد الرقابة ومنع المتطرفين من الخطابة والإمامة».

وأكدت مصادر، طلبت عدم ذكر أسمائها، أن عناصر من الجماعة الإسلامية «وزعت منشورات تهئنة على المصلين في العيد»، أكدت فيها أنها «تقف خلف أي مصلحة تعلي من شأن البلاد»، وطالبت بالإفراج عن سجنائها وعلى رأسهم الدكتور عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وصفوت عبدالغني، واصفين إياهم بـ«الأبرياء».

وأضافت المصادر أن أنصار الجماعة وزعوا الهدايا على الأطفال المتواجدين في المسجد، عقب انتهاء الصلاة.

برهامى والشحات يحاربان الإرهاب دون «رخصة»

مبتدا

ظمت الدعوة السلفية صلاة العيد فى 20 مصلى لها فى الإسكندرية بالمخالفة للقانون، صلى بالناس فيها وألقى خطبة العيد، خطباء تابعون للدعوة السلفية بعضهم حاصل على ترخيص خطابة في مسجده فقط دون مساجد أخرى أو ساحات صلاة العيد، وبعضهم غير حاصل على تصاريح خطابة.

20 ساحة للدعوة السلفية فى الإسكندرية.. وسيطرة كاملة للدعوة السلفية على صلاة العيد فى مطروح

 برهامى: الساحات التى خصصتها الأوقاف غير كافية.. وخطبة موحدة عن مواجهة الإرهاب

وعلى رأس خطباء الدعوة السلفية الذين خالفوا القانون الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، الحاصل على ترخيص بالخطابة فى مسجد الخلفاء الراشدين بمنطقة أبو سليمان بالإسكندرية، ما يمنعه قانونًا من الخطابة فى أى مسجد آخر بالجمهورية أو أى من ساحات الصلاة للعيد، حيث صلى بالناس وألقى الخطبة فى ساحة الدعوة السلفية بمنطقة الساعة بالإسكندرية.

ومن أكبر الساحات التى أنشأتها الدعوة السلفية لصلاة عيد الفطر فى الإسكندرية ساحة عمار بن 45 بمنطقة العصافرة، وساحة سيدى بشر، وساحات أخرى فى مناطق محسن وجمال عبد الناصر وباكوس والمنتزه والعامرية وبرج العرب.

وفى مرسى مطروح سيطرت الدعوة السلفية على معظم ساحات صلاة العيد، وصلى الشيخ على غلاب، مسؤول الدعوة السلفية بمطروح العيد وخطب بالناس فى ساحة زاهر جلال بمدينة مرسى ومطروح التى تُعد أكبر ساحة لصلاة العيد فى المحافظة، رغم عدم حصول الشيخ على ترخيص بالخطابة من وزارة الأوقاف، كما أمَّ الشيخ نصر الصنف، عضو مجلس شورى الدعوة السلفية بمطروح، المصلين بساحة مركز شباب الهلال بحى الشروق بمدينة مرسى مطروح، كما صلى بالناس وخطب فيهم شيوخ الدعوة السلفية فى ساحات الزهور بالكيلو 4 ووسط مدينة مرسى مطروح، وفى مدن السلوم وسيدى برانى والنجيلة ورأس الحكمة والضبعة والعلمين وسيدى عبدالرحمن والحمام وواحة سيوة.

وفى شبين الكوم بمحافظة المنوفية، صلى المهندس صلاح عبد المعبود، عضو مجلس شورى الدعوة السلفية، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور، فى الساحة التى أنشأتها الدعوة السلفية بالمدينة.

وفى الفيوم أمَّ الشيخ عادل نصر، المتحدث باسم ا لدعوة السلفية المصليين فى ساحة الدعوة السلفية الأكبر فى المحافظة التى أنشاتها الدعوة السلفية فى مدينة الفيوم.

وكان من أشهر خطباء الدعوة السلفية الذين صلوا بالناس وخطبوا خطبة العيد بهم إضافة إلى برهامى، المهندس عبد المنعم الشحات، المتحدث باسم الدعوة السلفية، والشيخ أحمد فريد، عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية، والشيخ عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية، وأحمد الشحات، وزين العابدين على، أعضاء مجلس شورى الدعوة السلفية.

وخصص خطباء الدعوة السلفية خطبة موحدة الموضوع للحديث عن سبل مواجهة الإرهاب ونبذ أفكار العنف والتكفير، وأخطار الانتماء لجماعات دينية، تناهض الدولة وتعمل ضد المجتمع، والتأكيد على نبذ التعصب للأحزاب والجماعات الأمر الذى يؤدى إلى التخلى عن كتاب الله وشريعته.

من جانبه قال الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن الساحات التى أعلنت عنها وزارة الأوقاف قليلة لا تكفى عدد المصلين الهائلة.

كانت وزارة الأوقاف أعلنت عن 170 ساحة فى الإسكندرية فقط لأداء صلاة عيد الفطر، ولم تعلن الدعوة السلفية عبر مواقعها عن ساحاتها، كما الحال كل عام واكتفت بإنشاء ساحات الدعوة السلفية فى أماكن مزدحمة بالسكان دون إعلان.

بالصورة.. «الإرهابية» بالإسكندرية توزع على المصلين منشورات ضد الدولة

بالصورة.. «الإرهابية» بالإسكندرية توزع على المصلين منشورات ضد الدولة

فيتو

 

تحدت جماعة الإخوان الإرهابية الأجهزة الأمنية بغرب الإسكندرية، وأقامت عددا من ساحات الصلاة بعدد من المناطق بالورديان ووادي القمر، والعامرية، والهانوفيل وأبويوسف.

وقامت بتوزيع بيان على المصلين عقب صلاة العيد، ضد النظام الحالي، ووصفت فيه عامان من رحيل حكم الإخوان بأنه باهت، وأن النظام استخدم الرصاص لقتل معارضيه، في رابعة وفي الشوارع وفي المنازل على حد قول البيان.

وأكد بيان الجماعة الإرهابية، «بأنهم ماضون في طريقهم إما للحرية أو للجنة، حتى يستردوا ما سلب منهم خلال العامين الماضيين، وأما النصر أو القصاص».

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

البنتاغون قلق من امتناع دول أفريقية عن إدانة روسيا وينسب ذلك إلى التأثير المتصاعد لبكين وموسكو

لندن- “القدس العربي”: تفاجأ الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة بإحجام نصف دول أفريقيا عن إدانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.