تحقيقات النيابة في اشتباكات الطالبية

تحقيقات النيابة في اشتباكات الطالبية

المصري اليوم

بدأت نيابات شمال وجنوب الجيزة، الجمعة، تحقيقات في الأحداث الدامية التي شهدتها بمناطق الطالبية وناهيا، وأسفرت عن مقتل 6 أشخاص، منتمين إلى جماعة الإخوان، خلال الاشتباكات التي دارت بين عناصر الجماعة والأهالي وقوات الأمن، عقب صلاة عيد الفطر المبارك.
وانتقل فريق النيابات تحت إشراف النائب العام المساعد المستشار على عمران، القائم بأعمال النائب العام، إلى مستشفى الهرم وأم المصريين، لمناظرة جثامين القتلى، والتصريح بالدفن عقب التشريح بمعرفة خبراء الطب الشرعى، وكذا الاستعلام عن الحالة الصحية لثلاث مصابين من الأهالي.
وقرر النائب العام المساعد احتجاز 31 من المقبوض عليهم، في تلك الأحداث، وطلب تحريات مباحث الأمن الوطني لتحديد دورهم فيها، والتحفظ على عدد من الأسلحة النارية المضبوطة بحوزتهم، وإرسالها إلى خبراء المعمل الجنائى لفحصها وبيان استخدامها، ممثلة في 3 فرد خرطوش، ومسدس، وواقٍ من الرصاص.
وكلف النائب العام المساعد فريق من نيابة جنوب الجيزة، بإشراف المستشار ياسر التلاوى، المحامى العام الأول للنيابات، بالانتقال إلى موقع تفجير قنبلتين بدائتي الصنع، أمام مبنى سينما رادوبيس، بحضور خبراء الأدلة الجنائية، لرفع آثار التلفيات، وتبين إتلاف واجهات السينما.
وبحسب التحقيقات الأولية لنيابة جنوب الجيزة، فإن قرابة 300 من عناصر جماعة الإخوان تجمعوا بشارع محرم بك بمنطقة الطالبية، وأثاروا الشغب، عقب صلاة العيد، واشتبكوا مع الأهالى الذين استغاثوا بقوات الشرطة التي تحركت على الفور لمكان الاشتباكات، وتمكنت من السيطرة عليها، لكن عناصر الجماعة أطلقوا الرصاص تجاه القوات، التي ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وفرقتهم بالشوارع الجانبية، وسقط خلال تلك الأثناء 5 قتلى، يرجح مشاركتهم في المسيرات، وألقت القوات بالقبض على 16 من مثيرى الشغب.
وأضافت التحقيقات أنه بالتزامن مع أعمال شغب «الطالبية»، زرع أحد العناصر الإخوانية، قنبلتين أمام التمركزات الأمنية بجانب سينما رادوبيس بشارع الهرم، ما أسفر عن تحطيم واجهات السينما، دون وقوع إصابات بين القوات أو المارة، وطلبت النيابة التحفظ على كاميرات المراقبة المثبة أعلى السينما، ومعهد الصوت والضوء الملاصق لها، لبيان ما إذا كانت التقطت صورًا للأحداث من عدمه، وتبين إبطال عناصر الحماية المدنية لـ 3 قنابل أخرى، عُثر عليهم أثناء تمشيط محيط المنطقة.
وكشفت تحقيقات نيابة شمال الجيزة، بإشراف المستشار أحمد البقلى، عن أحداث شغب منطقة ناهيا، والتى أسفرت عن مقتل أحد عناصر الجماعة، ويُدعى حسام العقباوى، أن الأخير مُخلى سبيله من قبل محكمة الجنايات بالجيزة على ذمة قضية تحريض على العنف، وأن شقيقه «محمد»، أحد الفاعلين بما يعرف بـ«ألتراس دعم الشرعية»، محبوس على ذمة قضية تفجير مركز شباب ناهيا، والذي أسفر عن مصرع خفير وعامل، بعد المؤتمر الاقتصادى بمدينة شرم الشيخ.
وذكرت التحقيقات أن 100 من عناصر الجماعة تجمعوا بمنطقة ناهيا، واشتبكوا أيضًا مع مواطنين، وتدخلت قوات الأمن، وحدث تبادل لإطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

البنتاغون قلق من امتناع دول أفريقية عن إدانة روسيا وينسب ذلك إلى التأثير المتصاعد لبكين وموسكو

لندن- “القدس العربي”: تفاجأ الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة بإحجام نصف دول أفريقيا عن إدانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.