أخبار عاجلة

“اسرائيل” مسؤولة عن اغتيال مسؤول سوري كبير عام 2008

h-k-القلم

اشارت وثيقة لوكالة الامن القومي الاميركية نشرها موقع ذي انترسبت الالكتروني الى ان “اسرائيل” هي المسؤولة عن اغتيال العميد السوري محمد سليمان مستشار الرئيس السوري بشار الاسد، عام 2008.
وذكرت “اسرائيل” باعتبارها مسؤولة عن عملية الاغتيال في وثيقة داخلية لوكالة الامن القومي الاميركية، سربها المستشار السابق لدى الوكالة ادوارد سنودن، بحسب ذي انترسبت.
وهذه الوثيقة، المستخرجة من انتيليبيديا، وهي قاعدة بيانات داخلية لجهاز الاستخبارات، تشير إلى ان عملية الاغتيال تمت على يد كوماندوس من البحرية الاسرائيلية في مدينة طرطوس الساحلية.
وتضيف الوثيقة ان هذا الاغتيال قامت به “اسرائيل” ضد “مسؤول في حكومة شرعية”.
وفي العام 2010، نشرت ويكيليكس برقية اميركية تشير الى ان سوريا تشتبه بمسؤولية “اسرائيل” في عملية اغتيال العميد.
واغتيل العميد سليمان مساء 1 آب/اغسطس العام 2008 على يد قناصة في منزله الواقع على شاطىء طرطوس، حينما كان يستقبل ضيوفا، ووحينها، كان الرئيس السوري بشار الاسد في زيارة رسمية الى طهران.
وبحسب ذي انترسبت، فان وكالة الامن القومي حملت “اسرائيل” مسؤولية اغتيال العميد السوري بناء على اعتراض اتصالات اسرائيلية.
واغتيل سليمان بعد مرور ستة اشهر على اغتيال الشهيد عماد مغنية، المسؤول العسكري لحزب الله، في هجوم بسيارة مفخخة في دمشق.
وأكدت صحيفة واشنطن بوست في كانون الثاني/يناير تورط الموساد ووكالة الاستخبارات المركزية، باغتيال الشهيد عماد مغنية، نقلا عن مصادر استخباراتية اميركية لم يتم الكشف عن هويتها.
المصدر:العالم

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

بن غفير يقتحم الأقصى لأول مرة منذ الحرب على غزة! دعا للسيطرة على المسجد!

  شفقنا : اقتحم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، صباح الأربعاء 22 مايو/أيار …

اترك تعليقاً