تلاميذ “حسان- رسلان” رأس الفتنة – السلفيون يتقاذفون تهمة الخوارج

اشتعلت الحرب السلفية من جديد بين تلاميذ محمد حسان فى حملتهم «حماة الإسلام»، وبين السلفية المدخلية، وبالتحديد محمد سعيد رسلان أحد أبرز رجالها، والذى وصف الإخوان وحزب النور بخوارج العصر.
ووصفت الحملة السلفية رسلان بـ«الدجال ورأس الفتنة فى مصر الذى يكفر كل من لا يسير على نهجه»، مستدلين على ذلك بهجوم «رسلان» على محمد متولى الشعراوى بسبب تفسيره للقرآن باللغة العامية، ووصفه بأنه صوفى محترق وأشعري.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

وفق حقائق : إسرائيل بعيدة عن أولويات تنظيم “الدولة”

القدس العربي : العمليات الإرهابية التي نفذت في بئر السبع (22 آذار) والخضيرة (27 آذار) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *