الأرض على موعد مع كسوف جزئي للشمس خلال ساعات

 قال رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور حاتم عودة، إن الكرة الأرضية تشهد غدًا 15 فبراير، أول كسوف جزئي للشمس هذه السنة 2018.

وأضاف عودة أن مصر ودول المنطقة العربية لن ترى الكسوف الجزئي للشمس وذلك لحدوثه ليلاً، حيث سيبدأ في الساعة الثامنة مساء و55 دقيقة و46 ثانية بالتوقيت المحلي، مشيرًا إلى أن توقيت حدوثه يتفق مع ميلاد شهر جمادى الآخر للعام الهجري الحالي 1439.

وأوضح عودة إنه يمكن رؤية الكسوف الذي يعد الأول من 3 كسوفات للشمس ستحدث على مدار هذا العام، في الجزء الجنوبي من أمريكا الجنوبية والمحيط الهادي والمحيط الأطلنطي والقارة القطبية الجنوبية، لافتًا إلى أنه في ذروة الكسوف الجزئي سيغطي قرص القمر حوالي 60 % من كامل قرص الشمس، ومن هنا ترجع تسمية هذا الكسوف بالكسوف الجزئي.

وأضاف أن الكسوف سوف يستغرق من بدايته وحتى نهايته 3 ساعات و52 دقيقة تقريبًا، موضحًا أن ذروته ستكون في الساعة العاشرة و15 دقيقة و19 ثانية مساء “بالتوقيت المحلي”، فيما ستكون نهاية الكسوف بعد منتصف الليل بـ47 دقيقة و4 ثوان.

وتابع أن كوكب الأرض على موعد مع كسوف جزئي آخر للشمس لن تراه مصر أيضًا يوم 13 يوليو المقبل، وأن آخر كسوفات الشمس هو جزئي أيضًا سيوافق حدوثه يوم 13 أغسطس المقبل، ولن تراه مصر أو أيًا من الدول العربية.

وأشار إلى أنه يمكن الاستفادة من ظاهرة الكسوف الشمسي والخسوف القمري للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر الهجرية، حيث تعكس هذه الظواهر بوضوح حركة القمر حول الأرض، وحركة الأرض حول الشمس، منوهًا بأن الكسوف الشمسي يحدث عند وضع الاقتران أو الاجتماع ويكون بشيرًا بقرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركزه هو موعد هذا الميلاد، فيما يحدث الخسوف القمري منتصف الشهر الهجري عندما يكون القمر بدرًا.

هذا وسيكون الكسوف الجزئي مرئيًا في القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا، وجنوب أمريكا الجنوبية، حيث سيغطي قرص الشمس خلال الكسوف الجزئي بقرص القمر بنسب متفاوتة، فمثلاً في القارة القطبية “أنتاركتيكا” سيغطي قرص الشمس بنسبة 49%، وفي جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية 42%، وجزر فوكلاند 26%، والأرجنتين 25%، وتشيلي 25%، وأوروجواي 8%.

الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *