السلطات المصرية تحقق مع عدد من أئمة الأوقاف لزيارتهم العراق “دون أذن”

براثا :

كشفت وزارة الأوقاف المصرية، الاثنين، عن توقيف السلطات المصرية عددا من “الأئمة” وذلك لزيارتهم وسفرهم الى العراق “دون أذن”.
وقال مستشار وزارة الأوقاف صبري عبادة، في تصريحات اوردها موقع “اليوم السابع” الاخباري المصري، إن “التحقيق جاري مع نشأت ذارع، كبير الآئمة بوزارة الأوقاف، بسبب سفره إلى العراق دون إذن من الوزارة”، موضحاً ان “ذارع سافر بصحبة مجموعة من آئمة الأوقاف بأوراق تثبث انه شخص تابع وزارة الاوقاف”.وأشار عبادة، إلى إن “زيارة الشيخ نشأت ذارع كبير أئمة الوزارة للعراق، كانت شخصية، وتم وقفه وكافة الدعاة الذين سافروا معه عن العمل؛ لأنهم يمثلون الوزارة، وكان يجب عليهم الحصول على إذن مسبق قبل السفر”، مضيفاً أن “أي شخص ينوي السفر للخارج يجب عليه الحصول على موافقة من جهة عمله”.وشدد مستشار وزارة الأوقاف، على أن “الأمن القومي خط أحمر، وهناك برتوكولات معينة لمشاركة الأئمة في المؤتمرات الخارجية أو الداخلية”،لافتا الى أن “الدعاة الذين زاروا العراق ضربوا بقوانين الوزارة عرض الحائط؛ بسبب سفرهم بدون إذن”، موضحا أنه لا خلاف في التقريب بين المذاهب، لكن حسب لوائح معينة.

براثا

مصر توقف “كبير الأئمة” بسبب زيارته للعراق!
أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، إيقاف كبير الأئمة بالوزارة نشأت ذراع، مع آخرين، بسبب زيارتهم إلى العراق دون إذن ولقائهم بالحشد الشعبي.
 وكان كبير الأئمة في وزارة الأوقاف المصرية، الشيخ نشأت ذراع، اكد خلال اتصال مع برنامج تلفزيوني يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي إن زيارته تندرج ضمن الدعوة إلى “التعايش الإنساني وليس المذهبي”.

وقال صبري عبادة، مستشار وزارة الأوقاف خلال البرنامج، إن “التحقيق الجاري مع نشأت ذراع، سببه الرئيسي سفره إلى العراق دون إذن من الوزارة”، موضحا أن “ذراع سافر بصحبة مجموعة من أئمة الأوقاف بأوراق تثبت أنه شخص تابع لوزارة الأوقاف”.

واضاف عبادة إن “زيارة الشيخ نشأت ذراع للعراق، كانت شخصية، وتم وقفه وكافة الدعاة الذين سافروا معه عن العمل؛ لأنهم يمثلون الوزارة، وكان يجب عليهم الحصول على إذن مسبق قبل السفر”.

وشدد على أن “الأمن القومي خط أحمر، وهناك برتوكولات معينة لمشاركة الأئمة في المؤتمرات الخارجية والداخلية”، لافتا إلى أن “الدعاة الذين زاروا العراق ضربوا بقوانين الوزارة عرض الحائط؛ بسبب سفرهم بدون إذن”.

وأردف عبادة: “لا خلاف في التقريب بين المذاهب، لكن حسب لوائح معينة”.

من جهته، قال ضيف البرنامج الشيخ ناصر رضوان إن “زيارة كبيرة الأئمة إلى العراق هدفها تلميع الحشد الشعبي ، وسفرهم جاء عن طريق يوسف الغواب الشيعي المطرود من مصر”، حسب زعمه. (۹۸۶/ع۹۴۰)

نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *