هجوم إيطاليين مسلح على أفارقة يحمل بصمات عنصرية

هجوم إيطاليا المسلح يحمل بصمات عنصرية

 أصيب ستة مهاجرين أفارقة على الأقل بهجوم مسلح يحمل دلائل عنصرية في بلدة صغيرة وسط إيطاليا.وذكرت وسائل إعلام محلية أن مسلحا إيطاليا أطلق النار على مهاجرين أفارقة بينهم امرأة من نافذة سيارته، في بلدة ماتشيراتا الواقعة على بعد نحو 200 كم إلى شرق العاصمة روما.

وكشفت المصادر أن السلطات تعرفت على المشتبه به ويدعى لوكا ترينى، إيطالي يبلغ من العمر 28 عاما ولم يكن له سجل جنائي سابق، وكان ترينى مرشحا لحزب “رابطة الشمال” المناهض للمهاجرين في انتخابات محلية العام الماضي لكنه لم يفز.

This is the white supremacist terrorist who carried out the drive by shootings of several innocent Black people in Macerata Italy

وأظهر شريط فيديو نشرته صحيفة محلية رجلا متشحا بعلم إيطالي أثناء اعتقال ضباط مسلحين له في وسط البلدة بالقرب من المكان الذي ترك سيارته فيه وفر على قدميه.

وأشارت تقارير إخبارية إيطالية إلى أن الرجل أدى تحية فاشية أثناء اعتقاله، ولكن لم يوثق هذا في الفيديو.

A parte gli evidenti mandanti politici che armano le mani di questi xenofobi, chi ora ripete sui social che tutto dipenderebbe dalla presunta ‘invasione’ dei migranti, trasformando le vittime in colpevoli, è complice. Punto.

ووقع الهجوم بعد أيام من العثور على جثة شابة إيطالية تبلغ من العمر 18 عاما مقطعة ومخبأة داخل حقيبتين في البلدة، وبعدها اعتقل مهاجر نيجيري (29عاما) يشتبه في ارتكابه الجريمة.

المصدر:وكالات

RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *