الدعوة السلفية عن سجود لاعب الكرة بعد الفوز (سجدة معصية)

أول تعليق من الدعوة السلفية على سجود لاعب الكرة بعد الفوز

 أول تعليق من  الدعوة السلفية على  سجود لاعب الكرة بعد الفوز  وصف أحمد هلال، القيادى فى الدعوة السلفية، سجود اللاعبين عقب تسجيل الأهداف أو الفوز فى المباريات بأنه «سجود المعصية»، مشيرًا إلى أنه عندما يفوز فريق على آخر، يسجد الفائز لتفوقه «المُحرم»؛ نظرًا لأن لعب كرة القدم والتنافس فيها يعد رهانًا، وهو غير جائز فى الشريعة .
وتابع «هلال» : «هذا السجود من أسباب سخط الله وعقابه»، لافتًاإلى أن سجود الشكر لله يكون على النعم وليس المحرمات، فالمحرمات لا تستوجب الشكر بل الاستغفار والتوبة.
وكان الشيخ سعيد السواح، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية العام ، أفتى من قبل بأن كرة القدم حرام سواء ممارستها أو مشاهدتها أو التربح منها؛ نظرًا لما يترتب عليها من كشف الأفخاذ وتأخير وإضاعة الصلوات والأموال، ومصاحبتها بالرفث وقول الزور والباطل من سب وشتم، على حد قوله.
وأكد فى مقطع صوتى مسجل بثه موقع «أنا السلفي»، أن اللعبة تستخدم كوسيلة لإلهاء الشعوب، وإحداث العصبية التى هى أشبه بعصبية الجاهلية الأولى، وتمييع مفهوم الولاء والبراء، على اعتبار أن «الحب والبغض لأجل اللعب ليس لله فيه نصيب».
    البوابة

 

News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *