قصف إسرائيلي على مواقع لجيش النظام السوري في ريف دمشق

شنّ الجيش الإسرائيلي ليل الاثنين / الثلاثاء غارات جوية وقصفا صاروخيا على سوريا، وفق بيان لجيش النظام السوري أذاعته وسائل الإعلام الرسمية. وحسب الرواية السورية الرسمية فقد تمّ إصابة طائرة إسرائيلية وإسقاط بعض الصواريخ.

أعلن الجيش النظامي السوري أن الطيران الإسرائيلي  قصف مواقع له في شمال العاصمة  دمشق في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء (التاسع من يناير/ كانون الثاني 2018).

وأوضح المصدر في بيان تابع له أن الهجوم الإسرائيلي كان على ثلاث دفعات وانطلاقا من ثلاث قواعد عسكرية مختلفة باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق.

وتزامن الهجوم الأول عند ساعات الفجر الأولى ليوم الثلاثاء، بإطلاق عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية ، تمّ “التصدي لها وإصابة إحدى الطائرات”، كما يقول الجيش النظامي السوري. وذلك قبل أن يكرر الجيش الإسرائيلي الهجوم بحدود الساعة الثالثة من فجر الثلاثاء –حسب التوقيت المحلي-، عبر صاروخين أطلقا من منطقة الجولان، “تمّ التصدي لهما”.

وبعد ساعة من ذلك عاود الطيران الإسرائيلي هجومه بإطلاق أربعة صواريخ من منطقة طبريا، “تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخاً وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية”، تقول الرواية السورية الرسمية.

ومقابل صمت إسرائيلي، ذكرت مصادر للمعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن “الطيران الإسرائيلي استهدف مواقع للجيش السوري تضم مخازن صواريخ بعيدة المدى ومخازن أسلحة في مدينة القطيفة شمال العاصمة دمشق”، وأن انفجارات عنيفة سمعت في المنطقة التي تعرضت للقصف”.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

DW

News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *