أيزيدية تروى حياتها لدى داعشي سعودي وزوجته البريطانية

حاولت امرأة أيزيدية، أسيرة لدى جماعة “داعش” الاجرامية ، وصف ما حدث لها بعد خطفها وتعرضها للاغتصاب، والضرب المبرح، على يد ارهابي داعشي سعودي.

أمام مرأى ومسمع زوجته المراهقة البريطانية، التي لم تقدم لها أي مساعدة، واكتفت بالمشاهدة فقط.  
وقالت السيدة في حوار لها مع صحيفة الدايلي ميل البريطانية ، التي غيرت اسمها ليكون “فريدة” إنها “تعرضت لمعاملة سيئة جدا خلال الأربعة أشهر التي قضتها برفقة مسلح لداعش في دير الزور، الواقعة شرق سوريا”.  
وأشارت إلى أنها “أُخذت بالقوة من منزلها في مدينة سنجار بالعراق في أغسطس الماضي، وسٌجنت لأكثر من شهر في سجون مختلفة قبل تسلميها لمسلح بجماعة “داعش”، وتقول انهم قاموا “باعطاء كل إمرأة لمقاتل ، أما أنا فمنحوني لرجل يدعى أبو مسلم سعودي الجنسية أجبرني على الزواج منه”.
News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *