استطلاع رأي مركز القلم عن يوم القدس العالمي عند الساسة والعلماء وقادة الفكر في مصر

ريبورتاج مركز القلم عن يوم القدس العالمي في فكر الساسة والعلماء وقادة الفكر في مصر

لقد أجرينا هذا الريبورتاج بواسطة مركز القلم  ومع أصدقاؤنا وزملاء العمل سايقاً في مركز يافا للدراسات والأبحاث والذي نفتخر بأننا تتلمذنا فيه على يد هؤلاء النخبة الطيبة وتعلمنا منهم الكثير .أي انه يمكنك  القول بأنه حديث مع الزملاء والأصدقاء الذين أبدوا رأيهم بصراحة ووضوح في يوم القدس العالمي تلك الأطروحة العظيمة التي بدأها الإمام الخميني (ق) وجعلها في الجمعة الرابعة من شهر رمضان المبارك كل عام  لتحرير القدس ونصرة المستضعفين , ولقد كانت أراء هؤلاء الباحثين والكتاب والمفكرين والساسة والعلماء مهمة ومثمرة  لكل مؤسسات القرار في العالم العربي والإسلامي لعلها تكون نبراساً لهم نحو تحرير  بيت المقدس و كل بلاد المسلمين .

خالد محيي الدين

قال الدكتور :

رفعت سيد أحمد مدير مركز يافا للأبحاث والدراسات :

القدس لا تستحق جمعة واحدة بل كل الجمع وكل عمل يتوجه ناحية القدس فهو جهد محمود مبارك  في الطريق الصواب نحو تحرير الأمة العربية والإسلامية .

وأما الشيخ :

محمود عاشور وكيل جامعة الأزهر سابقاً

جهد محمود ولكن القدس لن تقتح بالشعارات ولا المؤتمرات بل ينبغي أن يكون هناك خطة عمل مشتركة بين حكام العرب وموقف حازم لأننا الآن فقدنا القدس الشرقية والغربية وعلى أقل تقدير يجب أن يتفاوض الحكام العرب لجعل القدس الشرقية عاصمة لفلسطين .

و الأستاذ :

عصام عبد عبد الجواد رئيس تحرير جريدة روزاليوسف حالياً :

إنها فكرة جيدة حتى لا ينسى الناس القدس  وقضيتها المحورية عند المسلمين .

سيادة السفير أحمد الغمراوي :

مساعد وزير الخارجية رئيساً للمنتدى الثقافى المصرى خلفا للدكتور عبد العزيز حجازى رئيس الوزراء الأسبق، والذى تم اختياره رئيسا للجنة الحوار الوطنى. والسفير أحمد الغمراوى من الشخصيات المشهود لها بالكفاءة داخل وزارة الخارجية المصرية، ويشغل أيضا منصب رئيس جمعية الصداقة المصرية الإيرانية  . :

يوم القدس العالمي كلام جميل و لكن ياليتنا نبتعد عن الشعارات ونضع خطة سنوية وكل عام نرى ما تحقق منها وما أخفقنا فيه أنظروا إلى ماليزيا أو كوريا الشمالية أي لابد وأن نكون عمليين أكثر ونتدارس إخفاقاتنا  كل عام لنعالجها .

و الأستاذ :

 أحمد السيوفي مدير قناة العالم بالقاهرة حالياً  :

فكرة يوم القدس جيدة حتى لا ينسى الناس قضية القدس فتعيدها إلى ضمير الأمة الإسلامية خاصة وأن العدو الصهيوني يراهن دائماً على نسيان الأمة فكلما نست الأمة قضية اكتسب أرضاً جديدة في صراعه مع المسلمين وبالتالي استحضار الفكرة مهم جداً لتذكرها بالذات في الجمعة الأخيرة من رمضان لإعادتها إلى مربعها الحقيقي في ضمير الأمة وعلى الجميع أن يكون له موقف فيها حتى لا يغيب حق المسلمين في القدس وفلسطين .

الاستاذ حماد الرمحي :

 الأمين المساعد لحزب الأمة وعضو نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب :

أطروحة يوم القدس العالمي  أياً كان صاحب الأطروحة الإمام الخميني أو اي قائد عربي أو إسلامي هى أطروحة هامة لإحياء ذكرى القدس الشريف لأنها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وهو مسرى رسول الله صلى الله عليه وآله .

الاستاذ :

عبد  التواب مصطفي مدير إذاعة القرآن الكريم سابقاً  .

الأفكار الجيدة تموت دائماً مع الزمن إنها فكرة جيدة والمفروض أن يلتقي عليها حكام المسلمين ولكننا لا ندري عن تطبيق يوم القدس شيئ  بعد أن ضاعت فلسطين كلها وليس القدس فقط .

الدكتور عادل عبد الناصر أخو الزعيم الرحل جمال عبد الناصر :

الفكرة جيدة ولكن حل مشاكل المسلمين ونشر الأخلاق والصدق والأمانة يجب أن نهتم بهم أيضاً في زمن ساءت فيه الاخلاق

الشيخ النادي البدري : من علماء الأزهر :

بعيدا عن التعصب أيا كان صاحب الأطروحة فإن رسول اله صلى الله عليه وآله قال : “الكلمة من قائلها والحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها أخذها “الفكرة عظيمة وياليت كل مثقف يساهم ولو بفكرة نحو التقريب بين المسلمين وتقريب المظلوم الفلسطيني من حصوله على حقوقه وكل مظلوم من أن يقترب من مظلوميته وبيت المقدس أولى بالعمل من أجله لأنه بيت الأنبياء .

الشيخ :

محمد عبد الله نصرمن علماء الأزهر :

القدس لن تتحرر بالشعارت ولن تتحرر إلا بوحدة عربية إسلامية أو تنسيق اقتصادي عسكري بين العرب والمسلمين حتى لايحتاجوا أي  شئ من الغرب خاصة السلاح والصناعات كما أن إزاحة إسرائيل من المنطقة بفكرها الصهيوني لابد من نشر  تلك الفكرة بين المسلمين عموماً حتى يتم تحرير القدس وفلسطين كلها من النهر إلى البحر .

هذا

وبالله التوفيق وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب

خالد محيي الدين الحليبي

Post Author: khaled mohie

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *