زيارة وفد الإخوان لأمريكا تحولت لجلسة حساب

الفجر
قال مصدر دبلوماسي، إن زيارة وفد الإخوان إلى واشنطن خلال الشهر الجاري كرست حالة الفشل والتخبط التي يعاني منها تنظيم الإخوان الإرهابي، حيث فشلت الزيارة في تحقيق الأهداف المرجوة منها في ظل تجاهل الإدارة الأمريكية ومعظم مراكز البحث ووسائل الإعلام الأمريكية للزيارة، بل إن زيارة الوفد إلى مركز التقدم الأمريكي Center for American Progress تحولت إلى جلسة حساب للإخوان.

وأضاف المصدر في تصريحات صحفية، ففي الوقت الذي سعى فيه الإخواني عمرو دراج إلى انتقاد الولايات المتحدة من خلال مقارنة مساندتها للرئيس الأسبق مبارك بمساندتها الحالية للرئيس السيسي، فإن مداخلات الحضور تجاهلت تلك المقارنة وركزت على تورط الجماعة في ممارسة العنف.

وتابع: كما لم يقتنع الحضور بإدعاء عمرو دراج بأن يده لم تتلطخ يوما بالدماء، حيث عقب أحد الحضور بأن التحريض على العنف لا يقل جرما عن ارتكابه وفقا للقانون الأمريكي. وردا على محاولات مها عزام رئيسة ما يسمى بالمجلس الثوري المصري التأكيد على ما أسمته بفشل النظام المصري في توفير الأمن والاستقرار الذي وعد به مستدلة على ذلك بإحصاءات عن أعداد التفجيرات والمظاهرات والمواجهات مع قوات الأمن في عدد كبير من المحافظات، فقد حمل الحضور الجماعة جانبا من المسئولية عن هذه الأحداث على اعتبار أنها لم تقم بنقد ذاتي ونبذ حقيقي للعنف.

News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *